بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بطلة العالم من نادى شباب العصافرة ايه جمال صلاح فؤاد
الثلاثاء 26 يوليو 2011 - 5:33 من طرف Admin

» اختبار الحزام الاسود 19/7/2011
الأربعاء 20 يوليو 2011 - 5:35 من طرف Admin

» ابطال براعم الاسكندرية عام 2011
الأحد 1 مايو 2011 - 6:33 من طرف Admin

» ***شــــــــــــجرة الانبيــــــــــــــاء***
السبت 16 أبريل 2011 - 15:31 من طرف Admin

» سماء الرسول صلى الله عليه وسلم ومعانيها..
السبت 16 أبريل 2011 - 15:12 من طرف Admin

» هدى جمال صلاح فؤاد
الجمعة 25 مارس 2011 - 7:00 من طرف Admin

» نتائج بطوله الاسكندرية 14 سنه و16سنه.........
الجمعة 11 مارس 2011 - 2:21 من طرف Admin

» مقاطع فيديو من الاتحاد المصرى للكاراتيه أستعدادات الفرق الوطنية للكاراتيه [HQ]
الجمعة 4 مارس 2011 - 7:21 من طرف Admin

» فيديو اختبارات الاحزمه (3/1/2011)
الخميس 20 يناير 2011 - 8:04 من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر


لم يلد ولم يولد

اذهب الى الأسفل

لم يلد ولم يولد

مُساهمة من طرف الحاج احمد خميس في الأحد 4 يوليو 2010 - 11:50

من يؤمن بتوحيد الله لابد أن يتفكر لماذا الله أحد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤاً أحد .

ولابد أولاً من التفكير لماذا التكاثر فى المخلوقات ؟

التكاثر فى المخلوقات للحفاظ والإبقاء على النوع وهذا ناتج من أن المخلوقات تتعرض للأغيار أى

أن المخلوقات تولد صغيرة ثم تكبر ثم تضعف ثم تموت .

لذا فإن المخلوق يحتاج إلى الزواج والإنجاب لأنه سيكبر ويموت فيحتاج إلى من يكمل المسيرة

بعده فى الدنيا وهكذا إلى أن تقوم الساعة .

وعليه فقد خلق الله سبحانه وتعالى الشهوة فى المخلوقات من أجل الإنجاب والحفاظ على نوعه .

ومما سبق يمكن القول أن الله سبحانه وتعالى لايجوز عليه الأغيار فالله سبحانه وتعالى لم يولد

صغيراً ثم كبر فهو يخاف الضعف والموت .

فالله سبحانه وتعالى لايحده زمان ولايحويه مكان فهو موجود قبل المكان والزمان وهو الآن على

ماعليه كان .

فهو لايمر سبحانه بالمراحل العمرية حتى يحتاج إلى الزواج والإنجاب خوفاً من الشيخوخة

والموت .

لذا فهو لايحتاج إلى الزواج والإنجاب فهو سبحانه وتعالى لايتغير بتغير الأزمان ومرور الأيام .

وإذا كان سبحانه وتعالى لايحتاج إلى الإنجاب لأنه الباقى فمن باب أولى فهو لآيحتاج إلى الزواج

لأن الإنجاب هو سبب الزواج .

وإن قال قائل أن الزواج قد يكون للشهوة فقط وليس من أجل الإنجاب فالقول أن هذا لايجوز فى

حق الله لأنه ليس كمثله شىء ولأن الشهوة وضعها الله فى الخلق من أجل الإنجاب والإبقاء على

النوع وهذا كما سبق توضيحه لايجوز فى حق الله .

أما السبب الأهم هو أن الزواج يحتاج إلى الكفاءة بين الزوجين وطالما أن الله سبحانه وتعالى لم

يكن له كفؤأً أحد فقد أنهى هذا الشرط أى سبب يمكن أن يتخيله الإنسان فى حق الله

وسبحان من ليس كمثله شىء الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤأً أحد . [/justify]
avatar
الحاج احمد خميس

عدد الرسائل : 12
السٌّمعَة والشهره : 10
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى