بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بطلة العالم من نادى شباب العصافرة ايه جمال صلاح فؤاد
الثلاثاء 26 يوليو 2011 - 5:33 من طرف Admin

» اختبار الحزام الاسود 19/7/2011
الأربعاء 20 يوليو 2011 - 5:35 من طرف Admin

» ابطال براعم الاسكندرية عام 2011
الأحد 1 مايو 2011 - 6:33 من طرف Admin

» ***شــــــــــــجرة الانبيــــــــــــــاء***
السبت 16 أبريل 2011 - 15:31 من طرف Admin

» سماء الرسول صلى الله عليه وسلم ومعانيها..
السبت 16 أبريل 2011 - 15:12 من طرف Admin

» هدى جمال صلاح فؤاد
الجمعة 25 مارس 2011 - 7:00 من طرف Admin

» نتائج بطوله الاسكندرية 14 سنه و16سنه.........
الجمعة 11 مارس 2011 - 2:21 من طرف Admin

» مقاطع فيديو من الاتحاد المصرى للكاراتيه أستعدادات الفرق الوطنية للكاراتيه [HQ]
الجمعة 4 مارس 2011 - 7:21 من طرف Admin

» فيديو اختبارات الاحزمه (3/1/2011)
الخميس 20 يناير 2011 - 8:04 من طرف Admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

دخول

لقد نسيت كلمة السر


نشأة الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نشأة الكون

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 12 مايو 2010 - 2:39

عن عمران بن حصين قال: إني عند النبي - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه قوم من بني تميم، فقال: ( اقبلوا البشرى يا بني تميم، قالوا: بشرتنا فأعطنا، فدخل ناس من أهل اليمن، فقال: اقبلوا البشرى يا أهل اليمن إذ لم يقبلها بنو تميم، قالوا: قبلنا، جئناك لنتفقه في الدين، ولنسألك عن أول هذا الأمر ما كان ؟ قال: كان الله ولم يكن شيء قبله، وكان عرشه على الماء، ثم خلق السماوات والأرض، وكتب في الذكر كل شيء ) رواه البخاري .



المعنى الإجمالي :

كان من عادة النبي – صلى الله عليه وسلم - في مجالسه أن يقوم بتعليم أصحابه، لا سيما الداخلون الجدد في الإسلام، أو الوافدون عليه من بلاد بعيدة، فعندما جاءه وفد من بني تميم بشرهم - صلى الله عليه وسلم - بما أعد الله للمتقين، وقال لهم: اقبلوا البشرى رغبة منه أن يسألوه عن بدء هذا العالم، كيف ابتدأ خلقه ؟ إلا أنهم رغبوا في العطاء العاجل، وتطلعوا للماديات، فأعرض عنهم النبي - صلى الله عليه وسلم – وأقبل على وفد أهل اليمن وقال لهم: اقبلوا البشرى يا أهل اليمن إذ لم يقبلها بنو تميم فقبلوها، وسألوه عن أول هذا الأمر، أي مبتدأ هذا العالم ونشأته، فأخبرهم - صلى الله عليه وسلم - بأن الله هو خالق هذا الكون، وأن الله كان ولا شيء قبله، وأنه أوجد الوجود من العدم، وأنه ابتدأ خلق السموات والأرض، وكان عرشه على الماء، ولم يبين – صلى الله عليه وسلم – مبتدأ خلق العرش ولا خلق الماء لقصد السائلين السؤال عن بدء خلق هذا العالم وليس مطلق الخلق وجنسه . وأوضح - عليه الصلاة والسلام – أن كل ما يتعلق بهذا العالم سطره الله في كتاب عنده .



الفوائد العقدية:

1- أن الله هو الأول الذي لا شيء قبله.

2- أن كل ما سوى الله مخلوق موجود من العدم.

3- أن العرش والماء سبق خلقهما خلق السموات والأرض .

4- أن الله غير محتاج للعرش، بل والعرش وما دونه محتاج إليه.

5- إثبات صفة الخلق له سبحانه، وخلقه الشيء إيجاده من العدم .

6- الإيمان بالقدر، وأن الله كتب علمه بما كان وما سيكون في كتاب عنده.
avatar
Admin
Admin

ذكر
الابراج : العذراء عدد الرسائل : 128
العمر : 28
الموقع : kata.dahek.net
العمل/الترفيه : صيانه الحاسب
المزاج : لعبه الكاراتيه
السٌّمعَة والشهره : 22
تاريخ التسجيل : 19/02/2009

http://kata.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى